غقيدتنا مبنية على البساطة والطهارة والتقوى. وتقوم مبادئنا في الدرجة الأولى على الأخذ بتعاليم
الكتاب المقدس (الإنجيل)، ورفض أي سلطة روحية أرضية على الكنيسة. فالسيد والرئيس
الأعلى للكنيسة هو يسوع المسيح.

ـ الكهنوت  هو من حق جميع المؤمنين، والجميع مدعو لخدمة الكنيسة، وحمل رسالة الإنجيل إلى العالم. وذلك بممارسة مواهبهم
الروحية، وحقهم في الإيمان. وواجبهم أن يشتركوا في العبادتين: الجماعية والفردية، والخلاص.

ـ الكتاب المقدس بعهديه القديم والجديد،  وحده مصدر السيادة والتشريع الروحي والعقائد، ومبادىء العبادة.

ـ تؤمن  بأن الإنسان خاطئ وهو بحاجة إلى الخلاص من دنس الخطيئة وشرورها

-الخلاص هبة سماوية، وأنّ الأعمال الصالحة ثمرة لتلك النعمة يأتيها المؤمن
بحرية واستعداد وفرح، لا نتيجة ترغيب أو ترهيب. فأهمية العمل في النية الدافعة إلى
أدائه، وعلى الإنسان أن يغير دوافعه ويصفي نياته أولاً لتأتي أعماله نقية نافعة.

1.  الكتاب المقدس

            كل الكتاب المقدس موحى به من الله (2 تي3: 16-17) وان رجال الله القديسين قد كتبوه بايحاء من الله وارشاد الروح القدس (2بط1: 20-21). الوحي الالهي للكتاب المقدس متساوي في جميع أجزائه التي كتبت على مر الزمان. الكتاب المقدس لا يوجد به أخطاء وهو بذلك له السلطه العليا والمطلقه للإحتكام به والإرتكان عليه في كل أمور الحياة والإيمان والممارسات الكنسية. نحن نؤمن بأن الرب يعطي للمؤمن قدرة على فهم الكتاب المقدس بمعونة من الروح القدس (1كو2: 12-14).

 2.  الثالوث الأقدس

            الثالوث الأقدس يتكون من ثلاثة أشخاص: الآب والإبن والروح القدس. وهم إله واحد لهم نفس الطبيعة الإلهية وإستحقاق الطاعة والثقة.

 أ‌. الله الآب

            الآب أزلي أبدي وهو خالق السماء والأرض ومعطي الناموس وهو الذي له كل الأشياء تخضع ولذلك يدعى الكل في الكل (تك1:1) (1كو15: 28).

 ب‌. الإبن

            الرب يسوع المسيح الإبن الأبدي والوحيد لله الآب وهو إله كامل الألوهيه وأيضا إنسان كامل البشرية(يو1:1 ، 14) (يو10: 30 ،17: 5) (في2: 6-7) (عب1: 8) حبل به من الروح القدس وولد من العذراء المطوبة مريم (لو1: 26-35) وبحياته التي بلا خطية ومعجزاته وتعاليمه عكس صورة الآب على الأرض (يو12: 49) (أع2: 12) (2كو5: 21) (عب7: 26)   وهو مات على الصليب البار من أجل الأثمة كذبيحة كفارة

( رو5: 6 ،8) ( 1كو15: 3) (1بط3:18) وقام من الأموات في اليوم الثالث (مت28: 6) (1كو15: 4، 20) وهو الآن جالس عن يمين العظمة في الأعالي كرئيس كهنتنا الأعظم (أع1: 9-11 ، 2: 23) (عب8: 1) وهو سيأتي مرة اخرى ليوطد مملكته للبر والسلام (مت25: 23).

 ج. الروح القدس

            الروح القدس هو الذي يقوم بتنفيذ خطة وأعمال الله الآب (أع5: 3-4) ومن حق كل مؤمن أن يختبره ويتعامل معه كشخص (يو16: 13-14).